Uncategorized Archives -

25 طريقة مضمونة لزيادة عدد المتابعين على انستجرام

وصل عدد المستخدمين على انستجرام 800 مليون متابع شهرياً، و 500 مليون مستخدم يومياً. وسط هذا العدد الكبير المتزاحم على هذه المنصة عليك أن تجد مكانك بينهم ولتصل إلى القمة وتجلب المزيد والمزيد من المتابعين عليك أن تتفرد بطريقة تقديمك لما تقدمه من منتجات وخدمات لتجعل المتابعين متلهفين لمعرفة كل جديد عنك.

في هذه المقالة سأدرج لكم العديد من الطرق التي يمكنكم استخدامها لجلب المتابعين بسرعة وبشكل فعال عبر انستجرام:

 

1. أتمتة نشاط انستجرام

لتصبح لك شعبيتك الخاصة عبر انستجرام تحتاج لبذل جهد في متابعة الآخرين، الإعجاب بما ينشرونه و التعليق على منشوراتهم، عليك أيضاً أن تضع محتوى عالي الجودة حتى تحفز الآخرين على مبادلتك الإعجاب والتعليق على منشوراتك.

توجد أداة متاحة للاستخدام لإيجاد متابعين حقيقيين محتملين سيقومون بالتفاعل معك، ألا SocialDrift. تعتمد هذه الأداة على استخدام فلتر للبحث والذي يمكنك تحديده بنفسك ليلاءم استراتيجيتك ، بذلك تخفف هذه الأداة عليك العبء ليتسنى لك تركيز طاقتك في إنجاز مهام أخرى.

 

2. استخدام الهاشتاج لتصبح مرئياً أكثر

الهاشتاج هو النسيج الضام الذي يربط بين مستخدمي انستجرام، لذلك ينبغي عليك استخدامه لجعل وصول الآخرين اليك سهلاً وممكناً، ولكن انتبه يجب أن تستخدم الهاشتاج ذا الصلة بالمحتوى المنشور، لا تستخدمها بشكل عشوائي، حتى لا يتم تجاهل منشوراتك أو الإبلاغ عنها.

خصص هاشتاج خاص بعلامتك التجارية، حيث أن الهاشتاج غالباً ما يكون مرتبط بحملات تسويقية بعينها، إذا كان بإمكانك جعل متابعيك يستخدمون هذا الهاشتاج يمكنك الحصول على متابعين جدد.

3. إعطاء انطباع جيد من خلال صفحتك الشخصية

الانطباع الأول مهم للغاية سواء كنت ستلتقي بشخص جديد أو كنت ذاهب لمقابلة عمل، إذا كان انطباع الناس الأول عنك سيئاً، فإن ذلك قد يغلق أمامك الكثير من الأبواب، وسيضيق عليك سبل الوصول للفرص الممكنة.

الإنطباع الأول هو الذي سيجعل من يتوقف لرؤية المحتوى الخاص بك إما يقوم بمتابعتك أو يتجاهلك كلياً. إذا عليك الاهتمام بصفحتك الشخصية كأول خطوة لجلب المتابعين. عليك اختيار اسم أقرب ما يكون إلى مجال عملك لتجنب حصول لبس لدى المتابعين. وننصحك بوضع صورة شخصية واضحة وغير مقصوصة وتظهر بشكل كلي للمتابع. اهتم بكتابة نبذة Bio يحمل الفكرة الأساسية التي تقوم عليها علامتك التجارية وتحدد شخصيتك.

أيضا لا تنسى إرفاق رابط موقعك أو متجرك لأنه المكان الوحيد الذي يمكنك وضع رابط قابل للنقر فيه، استغله!

 

4. قم بالنشر بشكل منتظم واستغل أوقات الذروة

إذا أردت أن تزيد من ظهورك على انستجرام عليك ان تكون نشطاً، الحسابات التي تنشر بشكل نادر، لن تكون مرئية للآخرين وسيتم التغاضي عنها، لذلك قم بالنشر مرتين يومياً على الأقل في أوقات الذردوة لزيادة تأثيرك. وضحت الدراسات أن وقت الذروة يتراوح بين الساعة 2 مساءً وحتى الساعة 5 مساءً، مع الأخذ بعين الاعتبار أنه توجد بعض الاختلافات باختلاف الأيام.

قم ببعض الاستقصاءات والتجارب لمعرفة الأوقات الذروة الخاصة بمتابعيك، واستخدمها فيما بعد لتفحص إذا ما حصلت على تفاعل أكبر.

 

5. استخدم أسلوباً مميزاً وخاصاً بك وطوره

يركز انستجرام على المحتوى المرئي بشكل أساسي وهو السبب الأساسي الذي يجعلك تحصل على المزيد من الأشخاص الذين يقومون بمتابعتك، إذا لم تتقن ذلك لن تحصل على المزيد من المتابعين.

لتحقق ذلك عليك استخدام تصميم ومميز يعكس رؤية علامتك التجارية، استخدم ألواناً مميزة ومفعمة بالطاقة ومريحة للعين. تجنب الألوان الداكنة والظلال، فكلما كنت مميزاً كلما حصلت على متابعين أكثر.

 

6. حافظ على جودة محتواك

بعض العلامات التجارية تقوم بخطأ كبير وهو تحميل كل ما قاموا بالتقاطه على انستجرام بغض النظر عن الجودة، يفضل المتابعين رؤية الصور ذات الجودة العالية التي تستحق أن تأخذ من وقتهم واهتمامهم بدلاً من رؤية صورة بجودة رديئة وضبابية أو مأخوذة باستخدام ضوء خافت.

انتق المحتوى ذا الجودة العالية واختر ما ستنشره بعناية، واعطي بعضاً من وقتك لوضع لمسات أخيرة على الصورة استخدام العديد من أدوات التعديل على الصورة، الجهد الإضافي سيرد لك في النهاية!

 

7. الظهور باتساق

يفضل الناس معرفة تفاصيل أكثرعندما يتم دعوته لشيء ما، هذا ما يفسر قراءتهم لمراجعات المنتجات قبل الشراء، ومشاهدة اعلان فيلم معين قبل مشاهدته، لبعض الأشخاص قد تكون صدمة غير سارة لبناء شيء ما في مخيلتهم وأن يكون الواقع شيئاً آخر، لذلك يحرص العديدين على التحري قبل الاختيار.

التناسق ميزة مهمة على انستجرام، إذا أعجب الناس بما تقدمه فسيرغبون برؤية المزيد من ما تقدمه على الصفحة الرئيسية، ويقومون بمتابعتك!

حاول أن تجعل منشوراتك تدفق بشكل متناسق ووفقا لنغمة معينة وموضوع معين، الإيقاع المتناغم يجعل المشاهد صديق لعلامتك التجارية.

8. اربط بين علامتك التجارية والموضوعات الشعبية

ابق على اطلاع على كل ما هو محبذ ومواكب للموضة على انستجرام، دع استفادتك من العلامات التجارية الحالية تكون ورقتك الرابحة للفوز بالمتابعين. توجد العديد من الدراسات التي توفر تحليلات عن المحتويات التي يعتبرها الجمهور قوية.

بعض الدراسات الأخرى تؤكد أن تدرجات اللون الأزرق هي السائدة على انستجرام، وتوجد أدلة على أن استجابة الناس لتلك الصور أكثر من غيرها.

هل لديك منافسين مباشرين على انستجرام؟ قم بمتابعتهم وتتبع نشاطاتهم، قد يساعدك ذلك في فعلها بالطريقة الصحيحة والتعلم منهم، ولكن احذر ولا تقم بجعل نفسك نسخة عنهم، يجب عليك أن تأخذ ما يلهمك في كل مصدر يتوفر لديك.

9. ضع جهدك في النص

فكر في النص باعتباره مواد مكملة، النص الممتاز يحسن من تجربة المشاهد، يمكنك استخدام النص لإعطاء الجمهور سياق لمنشورك وكيفية قيامك بما فعلت ونواياك خلف ابتكاره.

النهج الآخر الذي يمكنك اتباعه هو كتابة ملاحظة مضحكة لجعل المشاهد يضحك، أغلبية المحتويات التي تلقى رواج سريع هي التي تمتلك حس الدعابة!

10. إضافة الحياة على منشوراتك باستخدام الرموز التعبيرية

لا تنس أبداً استخدام الرموز التعبيرية، من السهولة نسيانهم كونهم رموز صغيرة كرتونية، ولكنهم لهم وقعهم الخاص على المشاهد. فمن المعروف أن إيصال العواطف رقمياً أمراً صعباً، وهنا تأتي الرموز لتجعل هذه المهمة أسهل بكثير، حيث يمكنك إيصال الكثير باستخدام واحد منها، وجه مبتسم قد يشير الى كونك ودود، بينما رمز اللسان يظهر كونك بسيط، ورمز “اوك” يظهر مدى فهمك لما يعنيه الآخرون، بينما رمز الوجه المرتدي للنظارات يوحي بمرحك.

أكثر من نصف مستخدمي انستجرام يستخدمون الرموز التعبيرية ويحصلو على 47.7% تفاعل أكثر من أولئك الذين لا يستخدمونها، ليس فقط لكونها شائعة، بل لأنها أيضا مفيدة للشركات التي تبحث عن تفاعل جمهورها.

11.  اسرد القصص في منشوراتك

لا يوجد ما هو جذاب للجمهور أكثر من سرد قصة، فهي مصدر رئيسي للمتعة، نحن نقرأ الكتب ونشاهد الأفلام والبرامج لأننا نحب القصص!

يمكن للقصص أن تأتي في أكثر من حلة، كبيرة أو صغيرة، أو مرفقة مع صورة أو فيديو يخبر قصة، السرد المتواصل يمكن أن يستمر السرد على سلسلة من المنشورات، انستجرام هو المنصة الأفضل لسرد القصص.

دعنا نقول أن عملك أعطى فرصة لامرأة بالحصول على فرصة للنجاح، صورة للمرأة توضح موهبتها يمكن أن يعطينا سرد قصصي بحد ذاته، يمكنك أيضاً استخدام نص يعطي خلفية عن حياتها والمعضلات التي تواجهها.

12. استهداف جمهور مخصص

عندما ترغب بتجميع جمهور كبير، فإن غريزتك الطبيعية تحاول النداء على أكبر عدد منهم، لكنه لا يعمل بهذه الطريقة، المشكلة أن للناس  أذواق ومراجع مختلفة، لذلك على المحتوى الخاص بك أن يكون لطيفاً، وباستطاعته تخطي خطرعدم قبوله من الجميع.

المتخصصون في تسويق العلامات التجارية يحاولون استفزاز وإثارة استجابة أعمق، والتي تجعل الجمهور يشعر بأنك تتحدث إليه بشكل مباشر وكأنك تتحدث عن تجاربهم، هذا ما يجعل الجمهور يميل ويشعر بالشغف والتفاني تجاه علامات تجارية معينة.

 

13. أسأل أسئلة ورحب بالمداخلات

معظم الأشخاص يستمعتون بالاهتمام بهم، لذلك تعد المنصات الاجتماعية مثل انستجرام المكان الأول للتعرف عليهم والاستماع لهم. أحد الطرق المضمونة للحصول على متابعين هو ملاحظتهم وإعطائهم فرصة للتحدث حول ما يدور في عقولهم، يمكنك سؤالهم العديد من الأسئلة وطلب آرائهم من خلال النص في منشورك؟  من يدري ربما تحصل على أفكار قيمة ومبدعة بهذه الطريقة.

14. وجه المتلقي لاتخاذ إجراء معين

يمكنك الحصول على ما تريده من خلال طلب ذلك من الجمهور مباشرة، يمكن لهذه الطريقة الذكية أن تساعدك في ترويج المحتوى الخاص بك.

على سبيل المثال يمكنك استخدام صورة ، وأن تطلب من متابعيك أن يقوموا بالإشارة إلى صديق يذكرهم بها، يمكن لهذه الطريقة أن تلفت انتباه مستخدمين آخرين لاكتشاف حسابك ومتابعتك.

 

15. عرض المحتوى الذي يبتكره جمهورك

استخدام المحتوى الذي يبتكره جمهورك من أفضل طرق التسويق عبر المنصات الاجتماعية، حيث يعتبر بكل بساطة محتوى مجاني يقدمه لك معجبيك المخلصين والوفيين لعلامتك التجارية.

يمكن لذلك أن يشجع الأشخاص على ابتكار محتوى مشابه ليتم تسليط الضوء عليهم، وتذكر دوماً طلب الإذن أولاَ، وأيضا يجب أن تشير للمستخدم في منشورك وتنسب إليه الفضل!

16. إقامة شراكات مع المؤثرين

يعتبر المؤثرون ذو تأثير ملحوظ على التسويق عبر المنصات الاجتماعية، ولديهم آرائهم الخاصة. المؤثرون جهات موثوقة لأنهم أظهروا حقيقتهم بصدق، الكثير منهم صريحين ومنطلقين في حديثهم ولكن بدون توجيه اللكمات، لذلك ضمان وكسب قبولهم يمكن أن يعطي علامتك التجارية الموثوقية.

وجود ارتباط حقيقي بين العلامة التجارية والمؤثر يعطي زخماً للعلامة التجارية، فعندما يقدّر المؤثر العلامة التجارية بصدق يكون ذلك مفيداً لكلا الطرفين.

التواصل مهم لتحقيق الارتباط بين المؤثر والعلامة التجارية، يجب أن يكون هنالك تفاهم بين الطرفين قبل عقد أي صفقة، فالثقة والاحترام مهمين.

توجد عدة طرق للعمل مع المؤثرين، يمكنك سؤالهم ليقوموا بعمل مراجعة لمنتجك وذكر ميزاتهم في منشوراتهم، يمكنك أيضاً دعوتهم لأخذ نظرة على حسابك لبرهة.

17. جذب المستخدمين عبر تحديد الموقع الجغرافي

تحديد الموقع الجغرافي على الصور أسلوب ممتع وبسيط، كل ما عليك فعله هو “إضافة موقع” قبل مشاركة المنشور، وبعدها يتم البحث على العنوان المناسب. سيظهر منشورك على صفحة انستجرام المتعلقة بهذا الموقع، وسيكون زوار صفحتك قادرين على رؤية ذلك.

18. استخدم ستوري انستجرام

إذا لم تستخدمها بعد فعليك استخدامها فوراً فقد وصل عدد المستخدمين اليوميين في أواخر نوفمبر الماضي إلى 300 مليون مستخدم، مقارنةً بسناب شات فقد وصل إلى 173 مليون مستخدم فقط.

ستوري انستجرام متاح لجميع مستخدمي انستجرام، وليس مقتصر على متابعيك، وهذا من شأنه أن يزيد من وصول مستخدمين عشوائيين يتصفحون انستجرام.

 

19. قم بدعوة متابعيك على المنصات الأخرى لمتابعتك على انستجرام

يمكنك أن تطلب من متابعيك على توتير وفيسبوك وسناب شات أو أي منصة أخرى متابعتك عبر انتسجرام، ربما بعضهم لم يدرك أن لديك حساب هناك.

بالإضافة لذلك يمكنك الربط بين حسابك انستجرام وفيسبوك، للقيام بذلك يمكنك الذهاب إلى إعدادات انستجرام من خلال نافذة “ربط الحسابات” يمكنك رؤية فيسبوك واضغط “نعم” لتأكيد اختيارك، بعد ذلك يمكنك نشر محتوياتك على فيسبوك بشكل تلقائي، يمكنك التحكم بخيار تعديل النص قبل مشاركته على فيسبوك.

20. استخدم الأوسمة الأكثر شيوعاً

هنالك عدة هاشتاجات يتداولها الناس مع مستخدمين آخرين، أكثرها شعبية  #followforfollow, #s4s #likeforlike والتي تعني مشاركة المتابعين والاعجابات بعيداً عن الازعاج وبطريقة محترمة.

21. تفعيل المشاركات والهدايا

عندما تكون في حالة من الشك يمكنك استخدام هذه الطرق لشد انتباه متابعيك، لأن الناس تحب الفوز بالهدايا المجانية والتي لا تكلفهم شيء يحسب في النهاية. يمكنك وضع الشروط للحصول على الهدايا منها عمل إعجاب أو متابعة، واذا تضمنت شروط كتابة محتوى من قبل جمهورك اطلب منهم استخدام هاشتاج خاص بعلامتك التجارية. بعض العلامات التجارية تقوم بوضع أسماء الفائزين ضمن لوحة في الصورة.

22. تعزيز وجود منصة اجتماعية لمشاركة الجميع

خذ دقيقة من وقتك لمراجعة التعليقات والرد برسائل ترحيبية على المعلقين، إذا لم تقم بذلك فهذه مشكلة بالفعل، قم بمتابعتها لحذف كل ما هو هجومي أو عدواني من شأنه أن يشعر الآخرين بعدم الأمان بالانضمام والتفاعل.

23. أن يكون لديك تفاعل هادف مع الآخرين

إذا كنت تستخدم أداة لإدارة منصتك، يجب أن تخصص بعض الوقت لمحادثة المستخدمين وإشعارهم أن هناك إنسان خلف هذه الصفحة، تواصل معهم، وألقى الدعابات واترك بعض التعليقات الشخصية على منشورات الآخرين.

24. روج لانستجرام في حياتك اليومية

معظم أصحاب الأعمال يمتلكون مواد تسويقية مطبوعة، يمكنك استخدامها ووضع اسم حسابك ووضع شعار انستجرام بجانبه، وسيفهم المشاهدون مغزى ذلك، يمكنك تكرار ذلك في كل أنواع المطبوعات من النشرات والملصقات والبطاقات.

 

25. عدل على استراتيجيتك وفقاً لما تحصل عليه في التحليلات

إذا كنت لا تحصل على متابعين يمكنك فحص أدائك من خلال أدوات التحليل مثل Owlmetrics والتي يمكنها مساعدتك بذلك، قم بفحص أكبر انجازاتك وإخفاقاتك وقم بعمل مقارنة بينهم، ثم قم بعمل ملخص للملاحظات التي حصلت عليها وقم بالتعديل على خطتك إن لزم الأمر.

مترجم عن huffingtonpost

لا تمتلك خبرة في تصميم الإنفوجرافيك؟ 7 أدوات لمساعدتك!

يعد الإنفوجرافيك أحد أهم المحتويات التي لا يمكن الاستغناء عنها عند القيام بالنشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تعتبر من المرئيات التي تحوز بدورها على انتباه القارئ وتجعله أكثر استعداداً للقراءة بنسبة 80%، وأشارت دراسة إلى أن المتلقي يتذكر 10% فقط من المعلومات التي سمعها بعد ثلاث أيام بينما يتذكر 65% منها عند اقترانها بالصور.

فهل لا زلت تصر على إهمال الانفوجرافيك؟ أو تراودك بعض الهواجس بشأن ضعف مهاراتك التصميمية، وعدم امتلاكك الوقت الكافي لتعلمها!

في هذا المقال سنساعدك لتبدأ من خلال 7 أدوات سهلة لإنشاء الانفوجرافيك:

1. canva

السعر: مجانية

الخيارات المدفوعة: تسمح لك بشراء العديد من الأيقونات والصور والتي تبدأ من 9.95$ شهرياً.

سهولة الاستخدام: سهلة

الوقت: 30 دقيقة

تعتبر أداة سهلة الاستخدام لإنشاء العديد من الصور والانفوجرافيك دون الحاجة لخبرة أو معرفة سابقة بالتصميم. كما أنها تحتوي على العديد من القوالب الجاهزة والتي تتضمن قوالب لتويتر، وفيسبوك، وتمبلر والعديد من المنصات الأخرى.

ولأننا نركز في هذا المقال على الانفوجرافيك دعنا نلقي نظرة على المزايا التي تعرضها لنا هذه الأداة:

1- اختيار قالب من بين العديد من القوالب المجانية.

2- وجود مكتبة تحتوي على العديد من العناصر والصور المجانية والمدفوعة، وإمكانية تحميل عناصر وصور خاصة بك.

بعض النماذج على القوالب الي تقدمها هذه الأداة:

 

 

2. Venngage

أداة مشابهة لـ Canva ولكنها تعرض لك إمكانيات أخرى لاختيار العناصر التي تريدها، وتتيح لك استخدام العديد من القوالب المستخدمة في كل من التقارير، والبوسترات، والإعلانات، وبالطبع الإنفوجرافيك.

توجد ميزة إضافية في القسم الخاص بالانفوجرافيك حيث توجد العديد من التصنيفات مثل:

  1. الإحصائيات
  2. المعلوماتي
  3. العمليات
  4. المقارنة
  5. الجدول الزمني
  6. الجغرافيا
  7. الرسوم البيانية
  8. الدروس

فور قيامك باختيار القالب الذي تفضله، يمكنك البدء بإضافة العناصر مثل: الخرائط والرسوم البيانية اعتماداً على البيانات التي تريد عرضها في الانفوجرافيك.

3. piktochart

السعر: مجانية

الخيارات المدفوعة: تبدأ أسعارها من 15$ في الشهر.

سهولة الاستخدام: سهلة

الوقت: 30 دقيقة

تتيح هذه الأداة إنشاء العديد من أنواع الإنفوجرافيك، يمكنك اختيار واحدة من الأشكال المتاحة، بما في ذلك الإنفوجرافيك ذو الحجم التقليدي، أو البوسترات أو التقارير.

يمكنك تصميم الانفوجرافيك الخاص بك من الصفر، أو استخدام أحد القوالب المتوفرة سواء مجانية أو مدفوعة.

بعض الأمثلة على الانفوجرافيك التي توفرها هذه الأداة:

يمكنك بعد اختيار القالب الذي تريده، ادراج وسحب العناصر التي تريدها أو تحميلها من مجلد صورك الخاص.

 

4. easel.ly

السعر: مجانية

الخيارات المدفوعة: تبدأ أسعارها من 3$ شهرياً

سهولة الاستخدام: سهلة

الوقت: 30 دقيقة

من السهل جداً إنشاء الإنفوجرافيك باستخدام أداة easel.ly حيث يمكنك اختيار واحدة من القوالب المتاحة أو البدء من الصفر عند زيارة الصفحة الرئيسية، كما تتيح لك إمكانية البحث في مكتبة القوالب باستخدام الصنف، وإليك بعض الأمثلة على القوالب التي توفرها هذه الأداة:

حالما تجد القالب المناسب لك تظهر لك نافذة جديدة تمكنك من تخصيص الانفوجرافيك الخاص بك باستخدام الأدوات والخلفيات والأشكال والنصوص والرسوم البيانية وغيرها من الخيارات المتاحة.

5. Visme

السعر: مجانية

الخيارات المدفوعة: تبدأ أسعارها من 7$ شهرياً

سهولة الاستخدام: سهلة

الوقت: 30 دقيقة

 

هي أداة جديدة تقدم خدمات ما زالت في مرحلة بيتا وفقاً لموقعهم الالكتروني، تسمح لك بإنشاء العروض التقديمية، والأنيماشن، والموك اب، والبانرات، وبالطبع الإنفوجرافيك.

حالما تقوم بتسجيل دخول على حسابك الشخصي يمكنك رؤية المشاريع التي عملت عليها، وبحال لم تقم بإنشاء مشاريعك بعد ستكون هنالك مساحة فارغة، يمكنك البدء من خلال الضغط على “Create New Visme”

يمكنك بعدها اختيار المشروع الذي تريد العمل عليه، والذي سيكون بالطبع الإنفوجرافيك، كما في الأدوات السابقة يمكنك اختيار العديد من القوالب المجانية أو شراء بعضها الآخر، بعض الأمثلة على قوالب visme:

كما ويمكنك اختيار وتخصيص الإنفوجرافيك باستخدام الأدوات المتاحة، وتحريك العناصر.

6. infogr.am

السعر: مجانية

الخيارات المدفوعة: تبدأ أسعارها من 15$ شهرياً

سهولة الاستخدام: متوسطة

الوقت: 45 دقيقة

توفر لك هذه الأداة أبسط قوالب الإنفوجرافيك، بعض الأمثلة:

بعد قيامك بتحديد القالب، يمكنك البدء بإضافة العناصر، عند تعاملك مع الإحصاءات فإن infogr.am تعد أحد أفضل الأدوات المساعدة، قد تكون أصعب قليلاً في التعامل من الأدوات التي تم ذكرها سابقاً.

7. visualize.me

أداة تعرض نوع مختلف من الإنفوجرافيك حيث تساعدك في إنشاء انفوجرافيك لسيرتك الذاتية، فور قيامك بتسجيل الدخول ستتمكن من إنشائها، كما ويمكنك ربطها بموقع لينكد إن الخاص بك، لتقوم بسحب معلوماتك منه وملئها بشكل أوتوماتيكي. في الزاوية اليسرى ستتمكن من إدخال بياناتك واختيار الثيم الذي ترغب به لسيرتك الذاتية.

أمثلة على القوالب التي تتيحها هذه الأداة:

هذه الأدوات رائعة ويمكن لأي شخص استخدامها سواء كانت لديه مهارات في تصميم الإنفوجرافيك أم لا.

 

هل ستقومون بتجربة هذه الأدوات؟ وما هي الأداة التي حازت على إعجابكم؟

وهل تفضلون استخدامها أم التصميم بشكل تقليدي ؟

 

7 طرق مجانية للنجاح رقمياً في 2018

 

حان الوقت للتركيز أكثر على الاستراتيجيات اللازم اتباعها للأعمال الناشئة التي لا زالت لا تحقق النجاح الكافي.  مع قدوم عام 2018 أصبحت لدينا العديد من التحديات للوصول إلى الجمهور المنشود وخاصة بعد التسارع الكبير والتطور الهائل في مجال التسويق الرقمي ومنصات التواصل الاجتماعي واللوغاريتمات المتغيرة بشكل مستمر، فأصبحت مواكبتها تحتاج الى استمرارية ومجهود ووعي باحتياجات الجمهور والسبل للوصول إليه.

هناك العديد من الطرق منخفضة التكلفة والفرص غير مستغلة بانتظارك، في هذا المقال سندرج لكم 7 استراتيجيات وأفكار للنجاح عبر منصات التواصل الاجتماعي في 2018، والتي ربما غفلتم عنها ذي قبل، وتم استخلاص هذه الاستراتيجيات من خلال النظر والمتابعة الحثيثة لكل ما هو فعال، وجديد للنجاح عبر هذه المنصات.

 

1. تحضير استبيانات أو دراسات استقصائية عن جمهورك (لإعطائهم احتياجاتهم)

 

معرفة ما يحتاجه الجمهور هو أحد الأمور التي مازالت مهمة وعليك متابعتها باستمرار، لا تقلق فمعرفتها ليست مهمة شاقة بعد الآن، هنالك العديد من الطرق السهلة التي يمكنك اتباعها.

نصائح للبدء:

إرسال استفتاء عبر البريد الالكتروني لجمهورك.

إنشاء نموذج استفتاء أو اختبار قصير عبر العديد من التطبيقات المتاحة مثل  Survey Monkey, Pop Survey, Typeform, Survey Gizmo.

– عمل بث مباشر والاستفسار من عملائك عن مشاكلهم والتحديات التي يواجهونها.

نشر صورة تحتوي سؤال لجمهورك أو نشر سؤال استطلاعي على فيس بوك.

– يمكنك نشر سؤال لمعرفة حاجات جمهورك ومشاكلهم على صفحتك او مجموعتك الخاصة بالعمل.

– كتابة مدونة وسؤال الجمهور عن آرائهم واقتراحاتهم.

– استخدم لينكد إن ونشر مدونتك عبره وسؤال الجمهور.

– اسأل جمهورك عبر انستجرام (ستوري، الصفحة الرئيسية، فيديو)

– اتصل بعملائك واستفسر منهم.

– عمل اعلان ممول واستهداف جمهور صفحة أخرى تحمل نفس اهتماماتك

– قم بتقسيم احتياجات أو مشكلات عملائك عند تلقيك ردهم واستخدم اللغة نفسها وطريقة التحدث التي يستخدمها جمهورك.

 

2. إنشاء فيديو اجتماعي

 

يعد الفيديو أحد أكبر أنواع المحتويات أهمية وازدادت أهميته مع قدوم عام 2018 على جميع المنصات الاجتماعية. يمكنك استخدام الفيديو ليكون مناسب لجميع هذه المنصات، تتراوح مدة الفيديو من 3 إلى 90 ثانية، عادة ما تكون المدة المالية دقيقة واحدة فقط، حيث يعتمد ذلك على المنصة المستخدمة أو الجمهور الخاص بك.

عندما تفكر بالواقع الافتراضي، وكمية الأشياء التي أصبحت متاحة لاستخدامها من بث مباشر، أو مقطع فيديو أو تسجيل صوتي يحمل قيمة ستصاب بالذعر، ولكن تمهل ولا تستبق الأمور هنالك العديد من الخطوات التي يمكنك أن تبدأ بها وبشكل مجاني!

نصائح للبدء:

– استخدام أدوات مساعدة لانتاج الفيديو مثل  tools  wave.video  وAnimoto حيث تتميز بالسهولة والسرعة في الاستخدام.

– تأكد من أن فكرة الفيديو مفيدة ومسلية في نفس الوقت ولا تقلق بشأن الصوت المستخدم فـ 85% من المشاهدين يشاهدون الفيديو دون تفعيل الصوت.

– استخدم الفيديو المربع لفيس بوك وانستجرام أو الفيديو العمودي لفيس بوك و ستوري انستجرام.

إذا كان حساب العمل الخاص بك على السوشيال ميديا جديد فابدأ بالفيديو!

 

3. الاستفادة من خاصية تحديد الموقع

 

شجع زبائنك على استخدام ميزة تحديد الموقع عند زيارتهم لك بقدر الإمكان بحال توفر المكان لعملك.

فهذه هي الطريقة الأبسط للتسويق لك والتي لا تكلف شيئاً، فتحديد موقع عملك بمثابة رسالة وتشجيع لأصدقائهم ليقوموا بزيارتك وطلب منتجك أو خدمتك، فلا تتهاون بهذه الميزة. ويمكن تحديد الموقع من خلال عدة طرق:

         –  تحديد الموقع عبر فيسبوك

          عند قيام زبونك بتحديد موقعك فهذا يعني انه أعجب بما تقدمه، ولذلك يقوم فيس بوك بإرسال دعوة            لزبونك بكتابة مراجعة  لك، وبالطبع ستكون إيجابية ومحفزة.

         – تحديد الموقع من خلال ستوري انستجرام

            أحد أفضل الطرق لجعل زبونك يساعدك بنشر عملك من خلال:

               1. الإشارة إليك عبر ستوري انستجرام وبذلك يتمكن المشاهد من عرض حسابك والوصول إليه.

               2. استخدام ملصق تحديد الموقع والذي يسمح للمشاهدين بالضغط عليه والوصول لمكان عملك.    

                 والتي تعد أيضاً دليلاً على مكان عملك.

يرجح أن تساعدك هذه الطرق في الحصول على زبائن جدد وابقاء موقعك ومكان عملك في عقول المشاهدين.

نصائح للبدء:

اطلب من زبائنك تحديد موقعهم عند زيارتك فغالباً لن يرفضوا، خصوصاً إذا أعجبهم عملك أو الخدمة التي قدمتها لهم.

قم بالرد على الزبائن الذين يحددون مواقعهم وتفاعل معهم!

 

4. الاستمرارية والتناسق بنشر المحتوى

 

 لسوء الحظ أصبح وصول المحتوى الى أكبر عدد من الجمهور بأقل جهد ممكن من الماضي، ولكنه ليس مستحيلاً، أهم ما في الموضوع أن يكون هناك محتوى أساسي يتم نشره بشكل مستمر سواء كان مدونات، أو مقاطع فيديو، أو بث مباشر والتركيز والالتزام بالنشر على منصة واحدة فقط أو منصتين بشكل أساسي، كنشر مقطعي فيديو على فيسبوك كل أسبوع، الثبات هو المفتاح!

نصائح للبدء:

-تفتقر إلى المحتوى؟ قم بعمل سلسلة من الأسئلة الأكثر شيوعاً FAQs، أو الأسئلة التي ينبغي على العميل الاستفسار عنها SAQs، لتوعية زبائنك بمنتجك وخدماتك.

-إنشاء محتوى يتمحور حول ما حصلت عليه من استفتائك جمهورك (بند رقم 1).

-انتقي يوم محدد من الأسبوع وقم بالنشر فيه بشكل مستمر هذه النصيحة ربما لا تكون مثالية لعدة أسباب ولكن المهم أن تنشر بشكل مستمر.

-التحضير المسبق للمحتوى وتماسك المحتوى فعندما تحضر ما ستنشره في وقت مسبق سيساعدك ذلك على النشر باستمرار، أيضاً احرص على تماسك وانسجام المحتوى بعضه ببعض.

-إعادة توظيف المحتوى واستخدامه في مقاطع فيديو أو منشورات.

 

الاستمرارية تساعدك بالوقوف بصلابة في المجال الذي تعمل فيه، حيث تصبح بمثابة خبير في المجال الذي تنشر عنه.

 

5. ضع صور قابلة للمشاركة على موقعك أو مدونتك

 

هنالك العديد من المدونات وصفحات المواقع والمدونات الصوتية تفقد فرصها في المشاركة، لأنها لا تستخدم صورة قابلة للمشاركة.

تأكد من استخدامك صور قابلة للمشاركة لتشجيع متابعينك على مشاركتها، فكلما زادت عدد المشاركات والتثبيت لمنشوراتك، كلما حصلت على مزيد من الفرص لجلب متابعين آخرين على موقعك أو مدونتك.

تذكر ليس من المهم أن تحصل على تثبيت لمنشوراتك بقدر أن تجعل زوار موقعك يحفظون ويشاركون ما قمت بوضعه على صفحة تغذية الأخبار الخاصة بهم.

نصائح للبدء: 

قم بتفقد منشوراتك وصفحاتك القديمة للتأكد من وجود صورة واحدة على الأقل قابلة للمشاركة، يجب أن تضمن صورة طويلة إذا أمكن.

إذا كنت قد حصلت على منشور شائع قم بعمل انفوجرافيك يلخصه وقم بالإشارة إلى هذا المنشور.

 

6. استخدام التسويق الترويجي

 

الزبون أو الموظف السعيد أفضل وسيلة للتسويق بل وأفضل من استخدام أحد المؤثرين للترويج لك، على الرغم من أن المؤثر له جمهور كبير إلا أنه يقوم بالترويج لك بغض النظر عن حبه لما تقدمه أو استخدامه وإعجابه بالمنتج أو الخدمة التي تطرحها، لذلك أطلقنا عليه “التسويق الترويجي” بدلاً من تسويق المؤثرين، أما التسويق الترويجي فهو حقيقي يتضمن مراجعات العملاء، ومواقعهم، والمنتجات أو الخدمات التي استخدموها.

نصائح للبدء:

  • شجعك موظفيك على مشاركة محتواك فالترويج التسويقي لا يقتصر على الموظفين المختصين بإدارة مواقع التواصل الاجتماعي بل ادمج كل العاملين لديك في العملية الترويجية.
  1. شجع زبائنك على تقديم مراجعات لك على المواقع ذات الصلة فمثلاً إذا كنت تختص بمجال السياحة فموقع  Trip Advisor هو موقع ممتاز ومهم جداً ليتم إرسال مراجعات عنك من خلاله.
  2. قم بالرد على المراجعات سواء كانت إيجابية أو سلبية، لأنها ستكون مرئية لكل متابعيك، فقد يتحول الشخص الذي قدم مراجعة سيئة الى معجب بما تقدمه، لا تدع هذه التعليقات السلبية توقفك، حاول التقدم والتغيير لما هو أفضل دائماً.

 

 

7. تقسيم قائمتك

 

بعد أن قمت بعمل استفتاء وحصلت على الإجابات من جمهورك ومتابعيك، قم بتقسيم جمهورك إلى فئات وأرسل محتوى مناسب لكل منهم وفقاً لذلك، حيث تعتبر هذه الخطوة من أهم الاستراتيجيات للبدء في الأعمال الناشئة، فأفضل ما يكون أن تعتمد على محتوى موجه لكل فئة بما يناسب اهتماماتها واحتياجاتها، لا أن يكون مرسل بشكل عشوائي وموحد لجميعهم!

 

 

ما هي الاستراتيجيات التي تستخدمها فعلاً في عملك ؟ وهل ترى أنها تجدي نفعاً ؟

وما هي الاستراتيجيات التي غابت عن نظرك وتطوق لتجربتها ؟

شاركونا تجاربكم وآرائكم..

 

مترجم عن social sorted

أفضل 6 أداوات لإدارة منصات التواصل الاجتماعي

 

هل شعرت يوما بضياع وقتك ونفاذ طاقتك وأنت تحاول النشر على عدة حسابات وعلى العديد من المنصات الاجتماعية؟

لا سيما أنك تعمل على أكثر من منصة ولأكثر من حساب واحد وتحتاج لنشر نفس المحتوى في أوقات مختلفة بما يناسب كل منصة على حدا، وأيضا عليك الرد على جميع الرسائل ومتابعة الجمهور، وكذلك قياس التفاعل وتحليل مدى جودة أدائك؟

لا تقلق هناك حل لكل هذه التساؤلات، إليك عدداً من الأدوات الذكية التي ستجعل من عملية إدارة حساباتك الاجتماعية أمراً سهلاً وممتعاً!

 

الأدوات المستخدمة في إدارة المنصات الاجتماعية:

 

1. Buffer :

لوحة الكترونية وأداة للجدولة على منصات التواصل الاجتماعي، وهي واحدة من أفضل الأدوات، وتتميز بأنها سهلة الاستخدام، تحفظ الوقت والجهد، كما تتيح لك إدارة كافة منصات التواصل الاجتماعي من خلال مكان واحد ولوحة واحدة.

المميزات:

1. تحتاج لتسجيل دخولك لمرة واحدة فقط لإدارة جميع الحسابات.

2. تنفيذ العديد من المهمات من جدولة، مشاركة، تحليل من خلال مكان واحد ولوحة واحدة فقط.

الشبكات التي تدعمها:

فيس بوك، تويتر، انستقرام، لينكد إن، بينترست، جوجل بلس

الأدوات المشابهة:

Hootsuite, Sprout Social, HubSp

2. SumAll:

أداة لإعداد التقارير والتحليلات لمنصات التواصل الاجتماعي.

حالما تقوم بربط كافة شبكات التواصل الاجتماعي تقوم هذه الأداة باستيراد كافة البيانات والتحليلات من حساباتك، وسيقوم أيضاً بإرسال ملخص كامل عن حجم جمهورك، التفاعل، الوصول، وأيضا التفاعل والنشاط على المنشورات.

المميزات:

1. يتم إرسال التقارير فوراً دون الحاجة لضغطة زر أخرى.

2. الحصول على البيانات التجارية الالكترونية مرتبة، العناصر التي تم بيعها، ومجموع العوائد بجانب البيانات الخاصة بمنصات التواصل الاجتماعي.

الشبكات التي تدعمها:

تويتر، انستجرام، فيس بوك، لينكد ان، شوبي فاي

الأدوات المشابهة:

quintly, Social Report, Socialbakers, Buffer Analyze  

3- Buffer Replay :

أداة لمراقبة و قياس التفاعل على منصات التواصل الاجتماعي، والتي تسمح لك بالتفاعل مع العملاء والجمهور على كل من فيس بوك، تويتر، انستجرام من خلال خط بث موحد للرسائل، كما تمكنك من الإشارة للجمهور، واستخدام كلمات مفتاحية خاصة، والرد بشكل سري على رسائل تويتر، فيس بوك، والتقييمات على صفحات الفيس بوك.

المميزات:

   1. مراقبة العديد من منصات التواصل الاجتماعي من مكان واحد.

   2. التفاعل بشكل سريع مع الإشارات التي تريدها.

شبكات التواصل الاجتماعي التي تدعمها:

تويتر، فيس بوك، انستجرام.

الأدوات المشابهة:

TweetDeck, Hootsuite, Brand24.

4. Nuzzel :

تقديم ملخصات من الأشخاص الذين تتابعهم.

أحد الطرق المساعدة في حفظ الوقت عند إدارة العديد من حسابات التواصل الاجتماعي هي أن يتم تقليص عدد المرات التي تزور فيها كل شبكة على حدا، حيث يتم وضعها جميعها في مكان واحد لمساعدتك في الوصول الى أكثر المنشورات تفاعلاً والوصول الى بريدك الخاص.

يرتبط Nuzzel بكل من تويتر والفيس بوك لإعطائك تحديثات يومية، والأخبار الأكثر تداولاً للأشخاص الذين تقوم بمتابعتهم.

قد تكون متابع للعديد من الأشخاص الذين لا ترغب بمراقبة جميع منشوراتهم، الحيلة هي أن تقوم بعمل حساب تويتر وهمي يقوم بمتابعة الأشخاص الذين ترغب بمراقبتهم فقط وربط هذا الحساب بأداة Nuzzel.

المميزات:

1. عدم تفويت أهم الأخبار والمنشورات الشائعة

2. مراقبة مجموعة من الصفحات المختارة (أشخاص، علامات تجارية..)

الشبكات التي تدعمها:

تويتر، فيس بوك

الأدوات المشابهة لنزل:

Flipboard, Refind , Stack

5. Buzzsumo :

أداة لتتبع مشاركات المحتوى الخاص بك عبر منصات التواصل الاجتماعي.

إذا كنت ترغب بإدارة منصات التواصل الاجتماعي، ستحتاج لأداة تقوم بعرض كيفية انتشار المحتوى الذي تصنعه، أبسط وأسرع طريقة لفحص ذلك هي الدخول إلى الرابط الرئيسي ل Buzzsumo ورؤية النتائج، حيث تعطيك الأداة عدد المشاركات التي حصلت عليها، وأفضل مقالاتك على موقعك، حيث يتم تجميع هذه البيانات من فيس بوك، ولينكد إن، وتويتر، وبينترست.

المميزات:

1. الحصول على نتائج متعددة من خلال رابط واحد فقط.

2. معرفة المقالات التي انتشرت عبر عدة قنوات دون الحاجة لمراقبة جميعها.

الشبكات التي تدعمها:

فيس بوك، لينكد إن، تويتر، وبينترست

الأدوات المشابهة:

PostReach, Shared Count, Bitly

6. Buzzsumo mentoring:

إرسال اشعارات عندما يتم تداول منشوراتك.   

بغض النظر عن تتبع المشاركات عبر المنصات الاجتماعية، يحتوي Buzzsumo Mentoring على أدوات تمتلك تطبيقات رائعة تقوم بإدارة الشبكات الاجتماعية، وبدلاً من زيارة كل شبكة على حدا تقوم الأداة  بإرسال بريد الكتروني لك في كل مرة يظهر اسمك أو شركتك ضمن أعلى منشورات مشاركة، أيضاً يقوم بتنبيهك عندما تصل منشوراتك إلى رقم معين من المشاركات.

المميزات:

1. متابعة آخر مستجدات علامتك التجارية بكل سهولة.

2. قياس مدى جودة المحتوى المنشور على الشبكات الاجتماعية دون الحاجة للتواجد عليها.

الشبكات التي تدعمها:

فيس بوك، ليكند إن، تويتر، وبينترست

الأدوات المشابهة:

Mention, Social Mention

أفضل 6 استراتيجيات لإدارة منصات التواصل الاجتماعي

 

1. قم بإضافة جميع الشبكات الاجتماعية إلى اللوحة الالكترونية

حتى تتمكن من الوصول إليها كلها من مكان واحد، ويشبه ذلك إلى حد كبير شراء جميع مستلزماتك من سوبرماركت واحد!

أكثر الأدوات المناسبة والتي تحتوي على لوحة الكترونية لإضافتهم هي Buffer وغيرها من الأدوات التي تم ذكرها في الأعلى.

2.  اصنع محتوى خاص بكل منصة اجتماعية

تتفاوت توقعات جمهورك وتختلف من منصة لأخرى، فكل منصة تحتاج إلى نوعية محتوى تختلف عن الأخرى، فربما تقوم بنشر المحتوى على شكل صورة جيف عبر تويتر، فيديو عبر فيس بوك، وانفوجرافيك عبر بينترست.

تختلف أيضا الاستراتيجية التي تستخدمها كل منصة في نشر النص، فمثلا الهاشتاج أكثر شيوعاً في تويتر من فيس بوك، وكذلك يمكن النشر باستخدام 280 حرف فقط عبر توتير، بينما يمكنك النشر باستخدام 700 حرف عبر لينكد إن.

من خلال Buffer  يمكنك نشر محتوى رائع على كل منصة بما يناسبها والتحكم بها جميعها من خلال مكان واحد وبكل سهولة.

3. جدولة منشوراتك في وقت سابق

توجد العديد من الأدوات التي يمكن استخدامها لجدولة منشوراتك مثل: (Buffer, Hootsuite, Sprout Social ) وغيرها من الأدوات. يسمح لك Buffer بإعداد قائمة انتظار للمنشورات ليتم تحضيرها للنشر في الأوقات المثلى، أو نشرها بشكل مستقل بغض النظر عن هذه القائمة.

   المميزات المترتبة على جدولة محتوياتك:

   1. توفير الوقت ونشر المحتويات في الوقت الأفضل ومن مكان واحد.

   2. النشر بشكل متناسق ومتتابع.

 

4. التفاعل مع الأشخاص الذين يتفاعلون من خلال منشوراتك

الرد على الأشخاص الذي يتفاعلون معك من أحد أهم الاستراتيجيات المتبعة عبر المنصات الاجتماعية، حيث يمكنك القيام بذلك بكل سهولة ومن مكان واحد، من خلال Buffer Reply  يمكنك رؤية الأشخاص الذين قاموا بإعادة التغريد لك، والذين علقوا على منشوراتك، أو قاموا بالتواصل معك عبر الرسائل، وبذلك تتمكن من الرد عليهم فيما بعد وبلمح البصر.

5. مقارنة منصاتك الاجتماعية بمؤشر معين

أفضل وسيلة لقياس أداء منصاتك الاجتماعية هي متابعة مدى تطورهم أسبوعياً من خلال المؤشر الذي وضعته، فمثلا لو كان لديك عدة أحداث مميزة، فربما تؤثر على الأداء خلال الأسابيع القريبة من وقت ذلك الحدث، لذلك احرص على استخدام مؤشر لمراقبة أداء منصاتك الاجتماعية أسبوعياً.

     4 طرق لإيجاد مؤشر تعتمد عليه:

        1. مؤشر يرتبط بالمؤثرين وقادة المنصات الاجتماعية ذو الصلة بمجال عملك

        2. مؤشر يرتبط ببياناتك و تاريخك السابق.

        3. مؤشر يرتبط بأهداف حملاتك الإعلانية والترويجية.

        4. مؤشر يرتبط بالأرقام التي حققها منافسيك.
على سبيل المثال يقوم AgoraPulse بعرض بعض المؤشرات على صفحتك عبر فيس بوك وتحديد حجم متابعيك وأعدادهم، (ستكون النتائج مختلفة بناء على عدد المعجبين).

6. قم بأتمتة مهامك لتسهيل إنجازها.

أفضل ما يميز هذه الخاصية هو عمل النظام بمفرده سواء كنت بالجوار أم لا، وتعتبر الأتمتة طريقة مجدية جداً وسهلة لإدارة كافة صفحات التواصل الاجتماعي.

فمثلا تستطيع جعل Zapier يقوم بمهام متتالية و متسلسلة، حيث يمكنك أن تقوم بربط حدوث حدث معين في انستجرام بحدث آخر في Slack، فمثلاً إذا تم نشر فيديو أو صورة على انستقرام باستخدام هاشتاج معين، يتم ارسال إشعار بذلك إلى تطبيق Slack، وهكذا.

الملخص

نحن محظوظون جداً بوجود هذه التطبيقات والأدوات التي توفر علينا الكثير من الوقت والجهد الضائع في إدارة كل منها على حدة وبشكل تقليدي.

أهم النقاط التي تساعد في إدارة مواقع التواصل الاجتماعي:

1- استخدام اللوحة الالكترونية للتحكم بكافة المنصات والدخول إليها مرة واحدة.

2-توفير الوقت والحفاظ على النشر بشكل متناسق من خلال جدولة المنشورات.

3-استخدام أدوات المراقبة التي تبقينا على اطلاع بالمؤشرات وأعداد المتابعين

4-العثور على احصائيات قيمة والوصول إليها في لمح البصر.

ما هي الأداة التي تفضلون استخدامها ؟ وما هي تعليقاتكم واستفساراتكم بخصوص هذه الأدوات والاستراتيجيات ؟

 

فن الإنفوجرافيك في تسويق علامتك التجارية

الانفوجرافيك هو فن تحويل البيانات والمعلومات والمفاهيم المعقدة الي صور ورسوم يمكن فهمها واستيعابها بوضوح وبأسلوب مشوق، وهو أسلوب يتميز بعرض المعلومات المعقدة و الصعبة بطريقة سلسة وسهلة وواضحة للقارئ .

على الرغم من وجودها منذ أكثر من عقد من الزمن إلا أن أكبر العلامات التجارية مازالت تستخدمها في تصاميمها لأنها تجعل منها أكثر متعة وتجذب عدد أكبر من الجمهور، عدد كبير من الناس يبحث عن المحتوى المرئي لأنها تجعل المحتوى الممل أكثر متعة.

فهي تعمل على تغيير الطريقة الروتينية لعرض المعلومات والبيانات للناس وبالتالي هذا يساعد على تغيير استجابة الناس وتفاعلهم مع هذه المعلومات، وتعمل على عرض المعلومات والأفكار بشكل سهل وسلس، وتوصيل الأفكار المعقدة بكل بساطة.

إليك كيفية البدء في استخدامها لزيادة نمو العلامة التجارية الخاصة بك:

أولاً تجعل من علامتك التجارية مرجع للمعلومات

إن تصميم الانفوجرافيك في تسويق المحتوى  يعد أمراً رائعاً  في تسويق علامتك التجارية ونشر المعلومات. ولكن يجب أن تتأكد من صحة المحتوى في الانفوجرافيك، لأن ذلك يزيد من فرص  زيادة جمهورك، و بالتالي الاستجابة للمحتوى الخاص بعلامتك التجارية.

ثانياً يمكنك إنشاء انفوجرافيك دون خبرة في مجال التصميم

وقد تزايد إستخدام الإنفوجرافيك بشكل كبير لوجود مواقع مجانية تمكنك من تحديد قالب انفوجرافيك، كل ما عليك هو إضافة المحتوى الخاص بك، بشكل مجاني. ومن المواقع المجانية التي تتيح تصميم انفوجرافيك بطريقة السحب والإفلات Canva Infographic Maker ، Visualize ، Google Charts.

في معظم الحالات،  استخدام القوالب الجاهزة لن يقدم التصاميم المطلوبة بشكل احترافي، ولكن سيكون كافي لإيصال معلومة ما. للمشاريع الكبيرة، من الأفضل توظيف مصمم مختص، لإخراج التصميم بشكل احترافي.

ثالثاً يجعل محتواك فريد ومميز

نحن بحاجة إلى محتوى مميز ليس أكثر، اطلع على منافسيك وشاهد أنواع المحتوى التي يتم تقديمها، من المحتمل أن تجد النص طاغي على المحتوى، ما عليك إلا إنشاء محتوى أفضل، واستخدام صور أكثر.
فعلى سبيل المثال، يرشدك الانفوجرافيك على كيفية عمل خدمة ما بطريقة سهلة، بدلا من مجرد تقديم نص قد لا يفهمه الكثيرون.

لذلك في المرة القادمة، إن كنت تريد لمنشور على علامتك التجارية أن يلقى صدى، ما عليك إلا تحويل الفكرة أو النص إلى انفوجرافيك جذاب، هذا العنصر البسيط يمكن أن يجعل عدد كبير من العالم رؤية ومشاركة وقراءة منشورك المحتوى الخاص بك.

 

كيف يمكنك تحسين جودة محتوى موقعك الإلكتروني، وزيادة الأداء والفاعلية

إن عالم التسويق الرقمي يتنافس بشكل متزايد، والمحتوى الإبداعي هو من يدعم نجاحه، مما يدفع المسوقين الرقميين والناشرين إلى زيادة حجم محتوى الموقع قدر الإمكان، خاصة المحتوى الجيد المفيد الذي يجذب عدد المتابعين الذين قد يصبحوا عملاؤك مع الوقت.

لكن كن حذراً لأن المنافسين سينهجون نهجك، لذلك إحرص قدر الإمكان على المحافظة على محتوى منافس، يصعب تقليده وإجعل أفكارك مميزة.

في ما يلي بعض النصائح التي ستساعدك في تحقق جودة محتوى مميزة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، و الإنترنت ككل:

أولاً ضع أهدافاً ملموسة

قد يبدو لك الأمر بديهيا وسهلاً بالنسبة لشركة ما، ولكننا كثيرا ما نرى فشل الشركات في تطبيق أهدافها الشاملة عند بدء برنامج المحتوى الخاص بها، من الضروري التخطيط لمحتوى موقعك على الويب حول الأهداف التي تريد تحقيقها.

ثانياً إبحث جيداً قبل إمساك القلم

كل كاتب أو موقع لديه نقاط قوة فريدة من نوعها قد لا تكون أبداً عند المنافسين تماما كما كل الأعمال التجارية، نظراً لأن تطوير المحتوى عبر الإنترنت هي عملية تعريفية تنافسية، يجب أن توضح لمنافسيك وجمهورك أين تقع الكلمات الرئيسية والموضوعات التي ستمييز محتوى موقعك على الويب، قد تستثمر الكثير من الوقت والموارد في إنشاء محتوى، ولكنك تفوت فرصة للتواصل مع المستهلكين المستهدفين، لذلك من الأفضل البحث جيدا حول ما يستهوي العملاء المستهدفين وعندها سيمكنك ذلك من إنشاء محتوى مميز يجذب عملائك ويميزك عن باقي المنافسين.

ثالثاً لا تغفل عن الاشياء الصغيرة

مثل معظم الأشياء في التسويق عبر الإنترنت، فإن إجراء تعديلات صغيرة قد يكون له تأثير كبير، قد تكون هذه التعديلات بسيطة مثل تشديد العنوان، أو استخدام عبارات وكلمات رئيسية بشكل أكثر اتساقا عبر المحتوى، لكنها ستؤدي إلى مكاسب كبيرة مع مرور الوقت.

رابعاً قم بتثبيت دور محتوى موقعك على الويب في إستراتيجيتك التسويقية

عندما تنتهي من جميع الأساسيات، يجب أن تفكر بنهج الإستراتيجية والبرنامج الذي سيتناسب مع خطة موقعك على الويب إالى جانب جهود التسويق الأخرى لمؤسستك.

لكي تنجح في تسويق ونشر المحتوى فإن ذلك يحتاج صبراً، يجب وضع خطة طويلة الأجل ونشر محتوى عالي الجودة يتوافق مع أهداف المؤسسة، عندما تقوم بذلك سيصبح محتواك أصل من أصول شركتك التي ستدعم مع الوقت في خططك التسويقية القادمة.

خامساً قم دائماً بقياس الأداء الفعلي المحقق

بغض النظر عن مقدار الجهد الذي نضعه في تطوير المحتوى، إذا لم يتم قراءة المحتوى الخاص بنا، أو لم يؤدي إلى الإجراءات المرغوبة الأخرى مثل مشاركة المستخدم للمحتوى، فإنه يعتبر بلا قيمة!

هناك العديد من الفرص التي تمكننا من قياس أداء جهود الموقع عبر شبكة الإنترنت، ويساعد في قياس التقدم المحرز مع مرور الوقت، مما يساعدك في إستخدام هذه البيانات للتحسينات المستمرة للموقع الخاص بك.

 

9 أمور لا تفعلها عند استخدام تويتر

سواء كانت صفحتك على تويتر تجارية أو شخصية، الحفاظ على تغريدات جذابة لتحظى على المتابعة يتطلب القليل من الاهتمام بالتفاصيل،  واكتساب متابعين على تويتر، ليس سهلاً مثل فقدهم، لذلك تجنب هذه الأخطاء على تويتر.

اولاً لا تفرط في النشر.

التغريد المفرط والترويج الذاتي من أكثر الأمور التي سوف تقلل عدد متابعينك، او سيتم وضعك كبريد مزعج، لا يوجد شيء أكثر إزعاجاً من إمتلاء عمود التغريدات من نفس الشخص (أو العلامة التجارية).

أمر آخر، تذكر ان تويتر يتيح لك خدمة المدونات الصغيرة، إذا كنت بحاجة إلى أكثر من 140 حرفا للتعبير عن وجهة نظرك قم بكتابته كمقال، أو عبر رابط يتم نشره على تويتر.

ليست هناك حاجة لإرسال رسائل مباشرة إلى متابعينك الجدد وشكرهم على إهتمامهم، خاصة إذا كنت تستخدم هذه الفرصة لتوجيه انتباههم إلى موقع الويب الخاص بك أو مقال معين، سترى أن المتابعين يقومون بالغاء متابعتك فورا.

ثانياً قم بتغيير صورة الملف الشخصي الافتراضية.

شبكة الإنترنت حالها كما هو الحال في الحياة الواقعية، والانطباعات الأولى غالبا ما تكون هي الاهم، وصورة ملفك الشخصي يمكن أن تحدد لهجة للمحتوى الخاص بك. لذلك قم بتغيير الصورة الشخصية الافتراضية على تويتر سواء بصورة عن علامتك التجارية أو الشخصية أو المهنية، يجب أن تكون صورة ملفك الشخصي وصورة الغلاف مناسبة وتعبر عنك.

ثالثاً لا تُسيء استخدام الهاشتاج.

عُرف رمز الهاشتاج “#” عن طريق تويتر أولا، يتم التعبير من خلاله عن الكلمات الرئيسية أو المواضيع التي تندرج ضمن علامات التبويب في تويتر، فهي وسيلة فعالة لتتبع الأحداث والمحادثات والمشاركة فيها.

ولكن قبل نشر هذه التغريدة، ابحث في نتائج الهاشتاج للتأكد من توافق النتائج، إن وجدت، مع رسالتك.

ولا تضيف الكثير من الهاشتاجات في نفس التغريدة سيجعل ذلك تغريداتك صعبة القراءة، القليل منها سوف تؤكد على الرسالة وإيضاحها جيداً.

رابعاً لا تقم بنشر نفس المحتوى على جميع المنصات.

إذا كنت تتواصل عبر العديد من الشبكات الاجتماعية، فلا تقم بنشر رسالة واحدة بنفس التقنية على جميع المنصات، وخاصة لأن كل موقع منهم يقوم بتوفر خيارات تنسيق المختلفة.

عندما تريد نشر محتوى من تويتر لموقع آخر، قم بإعادة صياغة الكلمات أو الطريقة، ضع لمساتك على الكلمات لتغير القليل من المحتوى.

خامساً قم بتدقيق إملائي و لغوي لنصوصك.

أخطاء قواعد اللغة والإملاء تقلل إلى حد كبير من تأثير المحتوى الخاص بك.

قد تاخذ منك دقيقة واحدة فقط لإعادة قراءة التغريدة وتدقيقها من الأخطاء والتأكد من جاذبية المحتوى، الأخطاء المتكررة يمكن أن تجعل المتابعين يتجاهلوا محتواك، أو حظرك! ناهيك عن السخرية من قبل متابعين قواعد اللغة على تويتر.

سادساً لا تتورط في المناقشات.

لا تتدخل في مناقشات غير مجدية على تويتر، لا توجد كلمة حاسمة أو مسلمات صحيحة أو خاطئة، كن مسالماً ولا تتدخل في حوارات ساخنة، لانك ذلك سيقلل عدد متابعيك.

سابعاً لا تكن خجولاً.

أنشر التغريدات الجذابة والملهمة فكلما كانت كذالك، زاد احتمال إعادة التغريدات والرد عليها، وبناء جمهور على الشبكة الاجتماعية.

حافظ على ملف التعريف الخاص بك كامل ودقيق ومحدث، المحافظة على كتابة التغريدات بانتظام، سيؤدي ذلك الى جذب عدد كبير من المتابعين.

ثامناً لا تتسول الإهتمام، او إعادة التغريد.

اذا كن بحاجة لذلك حقا، افعلها بطريقة لطيفة.

تاسعاً لا تستخدم تويتر كما تستخدم فيسبوك.

كل شبكة اجتماعية لديها آدابها الخاصة، والمصطلحات التي تتبع لكل منصة تختلف عن الاخرى والثقافات الفرعية مختلفة، تجنب المواضيع الشخصية بشكل مفرط، غالبا ما يتم استخدام الفيسبوك للتواصل مع الاصدقاء، اما تويتر فهو يختص بالمتابعين.

هل وسائل التواصل الاجتماعي جيدة أم سيئة؟

وسائل الإعلام الاجتماعية، وشبكة الإنترنت ككل، وفرت للناس الوصول إلى المعلومات أكثر مما كان لديهم في أي وقت مضى، أي شخص لديه جهاز محمول يمكنه البحث في أي وقت عن أي معلومة يحتاجها.

كمية المعلومات الرقمية تزيد عشرة أضعاف كل خمس سنوات، علاوة على ذلك، هناك الآن العديد من الناس الذين يتفاعلون مع هذه المعلومات، حيث أنه بين عامي 1990 و 2005 دخل أكثر من مليار شخص من جميع أنحاء العالم الى شبكة الإنترنت.

اذا ما هو الجواب؟ هل وسائل التواصل الاجتماعي جيدة؟ أم أنها لها “تأثير سلبي على المجتمع”؟

وهنا جوابي: وسائل الاعلام الاجتماعية تجني خلال ما تقوم به مثل الكثير من الأشياء الأخرى في الحياة، سواء على الانترنت أو خارج الشبكة، تحصد عبر الانترنت ما وضعت، أو ما أرادت أن تجني.

الآثار الإيجابية لوسائل التواصل الاجتماعي:

تربط الشبكات الاجتماعية ما بين الأشخاص وتجعلهم على تواصل دائم

فالبشر مخلوقات اجتماعية بطبيعتها، إلى جانب التواصل اليومي نحن بحاجة إلى أشخاص آخرين للتواصل معهم للتعرف على العالم الخارجي و تبادل الثقافات، تربطنا وسائل التواصل الاجتماعي مع أشخاص قد لا نلتقي بهم شخصيا، فشبكة الانترنت جعلت العالم قرية صغيرة، يمكنك الوصول الى أي نقطة ترغبها بالعالم، خلال دقيقة واحدة فقط.

وسائل الإعلام الاجتماعية تعطي الجميع فرصاً متساوية

لا يوجد ممن يراقبك عند نشر أي محتوى عبر ملف التعريف الاجتماعي الخاص بك، يمكنك كتابة أي شيء وأي شخص لديه فرصة لرؤيته،فقد أتاحت وسائل الإعلام الديمقراطية حقا، وأعطت الجميع وسيلة يمكن من خلالها الاستماع إلى محتواك.

وسائل الإعلام الاجتماعية يمكنها إحداث ثورة في الأعمال التجارية

تتيح وسائل الإعلام الاجتماعي للشركات الصغيرة والشركات الكبيرة الآن نفس الفرص للتحدث مع الناس، مما يتيح للشركات الصغيرة، على وجه الخصوص، العديد من الفرص الكثيرة.

قديما كان بإمكان الشركات الكبيرة فقط شراء الاعلانات وإنتشار رسالتهم، أما الان فيمكن لأي شركة مهما كان حجمها أن تأخذ مكانها على الشبكات الاجتماعية وأن تروج لنفسها بنفسها.

زيادة الشفافية

يستطيع المستهلكين الآن معرفة هل ما يقومون بدفعه من أموال لشركة ما تستحقها أم لا، مع زيادة فرص الوصول إلى كل شركة وموظفيها، والمزيد من الطرق لتبادل هذه الأفكار – الإيجابية والسلبية على السواء – تحتاج الشركات إلى أن تكون أكثر حذراً في ما يقولونه وما يفعلونه، لأن كل شيء أصبح الآن مكشوفاً للملأ وسهل الوصول إليه.

شبكات التواصل الاجتماعي تدعم التعليم
يمكن لوسائل التواصل الاجتماعي أن توفر فرص التعلم التي لم تكن متاحة في السابق، حيث يمكنك أن تتعلم كيف تفعل أي شيء كنت تسعى إليه عبر أشرطة الفيديو أو على شبكة الإنترنت، وتغيير الطريقة المعتادة في التعلم .

الآثار السلبية لوسائل التواصل الاجتماعي:       

إمكانية وجود الكثير من المعلومات المضللة والأخبار الوهمية

يمكنك أن تجد العديد من المعلومات، قد تكون هذه المعلومات حقيقية أو وهمية عبر المحتوى الاجتماعي، يمكن للناس العثور على الأخبار الحقيقية، و يمكن أن تجد الأخبار وهمية، وضعت على أنها حقيقية.

انخفاض الإنتاجية
يمكن أن يكون لوسائل التواصل الاجتماعي تأثيرات سلبية على الإنتاجية، فقد تجعلك مواقع التواصل الاجتماعي تجلس لساعات دون أن تشعر، بلا أي إنجاز يذكر.

فالناس تقوم بإستخدام وسائل الإعلام الاجتماعي عندما يكون من الجدير بها أن يقوموا بعمل أكثر أهمية، ولا يمكننا الأن أن نلوم وسائل التواصل الاجتماعي فقط، حتى قبل وجود الانترنت يضيعون الناس أوقات عملهم بما لا يجدي نفعاً!

قد توصلك وسائل الاعلام الاجتماعية إلى الإدمان

فقد تبين أن الأشخاص الذين يجلسون طويلاً على مواقع التواصل الاجتماعي قد تطور بهم الأمر الى الإدمان، تماما كإدمان الكحول أو المخدرات.

فلا يستطيعون بداية يومهم  أو الخروج من السرير بلا تفحص جميع منصات التواصل، قبل إجراء أي عمل آخر.

هذه ليست قائمة شاملة بجميع الأمور الايجابية أو السلبية بل بعضها فقط، قبل نهاية المقال سنحاول تغيير السؤال مجددا، من “هل وسائل التواصل الاجتماعي شيء جيد أم شيء سيء؟” إلى صياغة آخرى – ربما يكون السؤال الأفضل هو “كيف يمكنني استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية بشكل أمثل؟ “

كلما نشرت أكثر ستحصل على مشاركة أكبر، هل تظن أن هذا صحيح؟

هل أنت واحد من العديد من المسوقين الذين لا يزالون يعتقدون أنك كلما نشرت أكثر على صفحتك كلما تلقيت مشاركات أفضل؟ نظرنا في البيانات لمعرفة حقيقة هذا الأمر وهل له علاقة بالوقع.

من الصعب أن نصدق أن الفيسبوك كان منصة التسويق الوحيدة منذ ما يقرب من 10 أعوام، قد نمت المنصة أضعافا مضاعفة لتصل لمليارات المستخدمين، وقد تغير الكثير من مبادئ المسوقين في ذلك الوقت.

تشير البيانات إلى أنه كلما زاد معدل نشرك على الفيسبوك، يؤدي ذلك الى انخفاض معدلات المشاركة الخاصة بك، وخاصة بالنسبة للشركات الناشئة الصغيرة، على سبيل المثال، تحصل الشركات التي يقل عدد المتابعين فيها عن 10,000 متابع، والتي تقوم بنشر أكثر من 60 مرة في الشهر، على نسبة مشاركة أقل بنسبة 60٪ من الشركات التي تنشر 5 مرات أو أقل في الشهر.

نوصي المسوقين بالتركيز على نوعية المحتوى، وليس فقط الكمية، وهذا سوف يساعدك على توفير الوقت، في الوقت نفسه يساعدك هذا على الحفاظ على ولاء المتابعين، لا تطغى على جمهورك بكثرة المحتوى على فيسبوك، وأن تكون انتقائيا حول ما تنشره وتروج له.

يمكنك قضاء وقت أكبر في إنشاء محتوى مميز ويجذب عدد كبير من المتابعين، بدلا من إنشاء محتوى لا يجدي نفعاً للجمهور ولا يلقى الصدى المطلوب.

6 أمور يتوجب عليك عدم البوح بها عبر وسائل التواصل الإجتماعي

إن وسائل التواصل الاجتماعي تغلغلت كثيرا في حياة الناس، فهي تجعلك تقوم بالإفصاح عن مكان تواجدك عبر فيسبوك عن طريق تقنية”Chick in” ، أو أن تقوم بنشر ما قمت بأكله عبر حساب انستغرام، أو ان تتحدث عبر تويتر عن غضبك حول أمر ما أو قضية سياسية معينة.

ومع ذلك، هناك مخاطر معينة من وسائل التواصل الاجتماعية التي يجب عليك إدراكها قبل القيام بنشر تفاصيلك اليومية الدقيقة، ونحن غالبا ما نغفل عنها، أنت لا تعرف أبدا من قام بمشاهدة أو تتبع نشاطك عبر وسائل الاعلام الاجتماعية، ومن يقوم بتعقب خطواتك وأعمالك.

لذلك، لدينا قائمة أمور يجب أن لا تشاركها عبر وسائل التواصل الاجتماعي سيتم ذكرها كالتالي:

أولاُ تاريخ ميلادك كاملاُ

اذا كنت تظن أن نشر معلومة كهذه لن يضرك فأنت حتماُ مخطئ، بعد البحث والتدقيق وجد أن الكثير من الناس يستخدمون تاريخ ميلادهم (حتى وإن لم يكن بالترتيب الصحيح) ككلمة مرور لحساب واحد أو أكثر، عند مشاركة تاريخ ميلادك على الإنترنت، فإنك تعطي معلومات قد تكون مفيدة للإختراق.

ثانياُ موقع تواجدك

لذلك لماذا تقوم بنشر أمر شخصي جدا كهذا عبر وسائل التواصل الاجتماعي؟ الكشف عن مكان تواجدك قد لا يكون أمر خطير جدا بالنسبة للجميع، لكنه قد يعرض البعض للمطاردة، و مواقع التواصل الاجتماعي تكشف مكانك الدقيق من خلال نقرة واحدة فقط.

ثالثاُ رقم هاتفك المحمول

مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة فيسبوك وتويتر، تشجعك على القيام بمشاركة رقم هاتفك. إذا كنت حريص حقا على القيام بذلك، أقل ما يمكنك القيام به هو تغيير إعدادات الخصوصية الخاصة بك إلى “أنا فقط”. وبهذه الطريقة، لا أحد سيعرف ما هو رقم هاتفك إلا انت.

رابعا خطة العطلة الصيفية الخاصة بك

ما الخطأ في إخبار أصدقائك أنك خارج أوروبا أو في رحلة لتايلاند؟ فكر مرة اخرى!

من خلال الكشف عن خطة عطلتك الخاصة، كأنك ترسل دعوات مفتوحة للسطو على منزلك إخبار الجميع أنك ستكون خارج المنزل لفترة،لذلك يمكنك إعادة نشر الصور المدهشة التي قمت بإلتقاطها خلال رحلتك عند العودة مرة آخرى للمنزل.

خامساُ أي أمر خاص لا تود نشره

أي شيء خاص لا تريد بعض الناس من قائمة الأصدقاء معرفتها (أو حتى أولئك الذين ليسوا على قائمة صديقك) ، ببساطة لا تقم بمشاركاتها عبر الانترنت.

حتى وان قام صديقك بمشاركتها معك، اطلب منه ازالتها على الفور.

سادساُ تفاصيل العمل الخاص بك

ليس أمر عظيم أن تقوم بمشاركة تفاصيل عملك الخاصة بك، أو تفاصيل الحصول على وظيفة أو علاوة مالية، أو ان تقوم بنشر معلومات خاصة بالعمل كمستندات للمستخدمين أو العملاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي، هذه الأمور جميعها قد تعرضك للمساءلة.