#تسويق Archives -

كلما نشرت أكثر ستحصل على مشاركة أكبر، هل تظن أن هذا صحيح؟

هل أنت واحد من العديد من المسوقين الذين لا يزالون يعتقدون أنك كلما نشرت أكثر على صفحتك كلما تلقيت مشاركات أفضل؟ نظرنا في البيانات لمعرفة حقيقة هذا الأمر وهل له علاقة بالوقع.

من الصعب أن نصدق أن الفيسبوك كان منصة التسويق الوحيدة منذ ما يقرب من 10 أعوام، قد نمت المنصة أضعافا مضاعفة لتصل لمليارات المستخدمين، وقد تغير الكثير من مبادئ المسوقين في ذلك الوقت.

تشير البيانات إلى أنه كلما زاد معدل نشرك على الفيسبوك، يؤدي ذلك الى انخفاض معدلات المشاركة الخاصة بك، وخاصة بالنسبة للشركات الناشئة الصغيرة، على سبيل المثال، تحصل الشركات التي يقل عدد المتابعين فيها عن 10,000 متابع، والتي تقوم بنشر أكثر من 60 مرة في الشهر، على نسبة مشاركة أقل بنسبة 60٪ من الشركات التي تنشر 5 مرات أو أقل في الشهر.

نوصي المسوقين بالتركيز على نوعية المحتوى، وليس فقط الكمية، وهذا سوف يساعدك على توفير الوقت، في الوقت نفسه يساعدك هذا على الحفاظ على ولاء المتابعين، لا تطغى على جمهورك بكثرة المحتوى على فيسبوك، وأن تكون انتقائيا حول ما تنشره وتروج له.

يمكنك قضاء وقت أكبر في إنشاء محتوى مميز ويجذب عدد كبير من المتابعين، بدلا من إنشاء محتوى لا يجدي نفعاً للجمهور ولا يلقى الصدى المطلوب.

هل تسرف الكثير من المال من أجل التوعية بعلامتك التجارية؟

هل تسرف الكثير من المال من أجل التوعية بعلامتك التجارية؟

يعد الوعي بنشر العلامة التجارية عنصرا أساسياً في التعريف بعلامتك التجارية أو خدمتك أو منتج جديد معترف به، إلا أن التكتيكات الكامنة وراء حملات التوعية بالعلامة التجارية ليست بسيطة بقدر ما يأخذها المسوقون أحياناً.
الوعي بالعلامة التجارية ليست مجرد لعبة للوصول إلى معظم الناس مع رسالتك، بل هي عبارة عن الوصول للزبائن للشراء، ليس فقط لأنه مقياس لمدى استجابة جمهورك للمحتوى الخاص بك، كما أنه يقلل من تكاليف الإعلان.

تعرف على أهداف الاعلان على فيسبوك
تكلفة الإعلانات غير الفعالة مرتفعة للغاية، فكلما كان المسوقون يستثمرون في وسائل التواصل الاجتماعي المدفوعة، يصبح من الخطر الإعلان عن المتغيرات التي تؤثر على التكلفة، ولا سيما نقاط الصلة بالفيسبوك، دون الانتباه إلى المتغيرات.
الفيسبوك يسمح للمسوقين طرق لا تعد ولا تحصى لبناء حملاتهم، ولكن بعض الطرق هي الأكثر أمانا من غيرها، في حين أن أهداف التوعية بالعلامة التجارية يمكن أن تكون فعالة في الوصول إلى عملاء جدد، إذا كان المسوقون غير متأكدين من جودة المحتوى واستهدافه سيكون مكلفا – مكلفا للغاية.

لسوء حظ المسوقين، حملات التوعية بالعلامة التجارية قد تكون غير مجدية في معظم الوقت، لا تستطيع العلامات التجارية سوى تحقيق متوسط نقاط الصلة بنسبة 3.2 لحملات التوعية بالعلامة التجارية، مما يعني أن نفقاتها الإعلانية لا تؤثر على الأشخاص الذين يتم الوصول إليهم.

هذا لا يعني أن الوعي بالعلامة التجارية كإعلان مكلفة، ولكن بالنسبة لكثير من المسوقين الذين لا يختبرون جودة المحتوى، هو كذلك بالتأكيد!
يجب أن يكون المسوقون على دراية بجميع المتغيرات، بدءا من الجمهور المستهدف، عروض الأسعار، وجودة المحتوى ويتعين عليهم ضبط هذه المتغيرات باستمرار لتحسين إنفاقهم الإعلاني.

كفاءة الإعلان هو الهدف الجديد
يحتاج المسوقون للتخطيط لحملاتهم بعناية، إن وجود رسالة قوية للمشاركة والمحتوى الذي يميز العلامة التجارية أمر بالغ الأهمية، حيث أن الإعلان بشكل فعال يجب أن يكون مدروساً من قبل المسوقين حرصاً على استراتيجية إعلاناتهم، يساعد اختنبار المحتوى المسوقين في تحديد القصص التي تناسب الجمهور بشكل أكبر واستخدام الإحصاءات المستندة إلى البيانات لتعزيز المحتوى لأفضل أداء وتساعد في تقليل المخاطر والتكاليف.
الفيسبوك هو الأكثر تنوعاً؛ لأنه يسمح للمسوقين أن يكونوا خلاقين في كيفية إنجاز حملاتهم، من حيث الوعي بالعلامة التجارية حتى إجراءات عملية البيع، تتوفر أهداف إعلانية متعددة لنقل العملاء نحو عملية شراء منتج معين، معرفة التكاليف المرتبطة بكل إجراء يسمح للمسوقين للإعلان بكفاءة وفعالية، وإستثمار الوقت والمال لإنشاء المحتوى الذي يفضله الجمهور.

المصدر: Social Bakers