#علامة_تجارية Archives -

كيف تستخدم فيديوهات الفيسبوك لزيادة معدل التفاعل

كيف تستخدم فيديوهات الفيسبوك لزيادة معدل التفاعل

لقد شهدنا زيادة هائلة في مقاطع فيديو فيسبوك في المنشورات والمشاركات، وبما أن فيسبوك كشف النقاب مؤخرا عن مقاييس جديدة لمساعدة المسوقين على فهم أداء مقاطع الفيديو الخاصة بهم، فقد ألقينا نظرة على كيفية تفاعل الأشخاص مع مقاطع الفيديو.

ما هو الوقت الذي يستغرقه فيديو الفيسبوك النموذجي؟

يصل مدة الفيديو النموذجي على الفيسبوك 44 ثانية تقريباً، كما أن هناك نسبة قليلة جدًا من التباين حول هذا الرقم. ومما يجدر الإشارة إليه أن منشورات الفيسبوك ليست المكان المثالي لنشر الفيديوهات الطويلة..

هل مقاطع الفيديو القصيرة تؤدي إلى أداء أفضل؟

الفيسبوك يوفر مقاييس قوية حول معدلات إنجاز الفيديو، ما يجعله أداة دقيقة لقياس مدى الإنجاز، لقد وجدنا أن مقاطع الفيديو التي تصل مدتها أقل من 21 ثانية قد تم تقييمها في أعلى 25٪ من حيث الاستجابة.

هذه النتيجة بديهية جزئياً، حيث أن مقاطع الفيديو الأقصر من المرجح أن يتم مشاهدتها حتى النهاية  لأنه لا يستنزف وقت المشاهد، ومع ذلك، من المهم أن يفهم المسوقون أن جمهورهم سيتجه  باستمرار نحو الفيديوهات الخاصة بك، فيجب عليهم أن تحاول جاهداً لتقديم محتوى مفيد يستحق طول مدة المشاهدة، وإلافلن تصل إلى التفاعل المطلوب.

ومما تجدر الإشارة إليه أن الفيديو هو أحد أهم أشكال الإعلانات، حيث يتم يكون المشاهد على دراية بالوقت الذي سيقضيه في مشاهدة الإعلان. أما فيما يخص الصور الثابتة يقضي الأشخاص وقتاً أطول في البحث عن صورة ملائمة لمشاركتها في حين أن فيديو مدته 30 ثانية كافً لمشاهدة ومشاركة الفيديو، وبذلك يحصل تفاعل أكبر دونما استنزاف لوقت المشاهد…

كيف يشاهد الأشخاص مقاطع الفيديو؟

لقد جمعنا رسًما بيانياً للمساعدة في فهم سلوك المشاهد أثناء مشاهدة مقاطع الفيديو على فيسبوك بشكل أفضل. يشير الرسم البياني إلى انخفاض معدل الاحتفاظ بالمستخدم إذا لم يتناسب مقطع الفيديو مع توقعاته. ويقل معدل الخسارة كلما استقرت عملية مشاهدة الفيديو.  ويسرع  معدل الخسارة مع اقتراب المستخدم من نهاية الفيديو..

ومن المثير للاهتمام أن فيسبوك يحسب الفيديو “اكتمل” إذا شاهد المستخدم 95٪ من الفيديو؛ لأن معدل الخسارة يزيد بشكل كبير في آخر 5% من الفيديو..

كم عدد الأشخاص الذين يكملون مقاطع الفيديو؟

لقد اكتشفنا أن 57٪ من المشاهدين الذين بدأوا في مشاهدة مقطع ما يكملونه حتى النهاية. ومع ذلك قد نجد أن ما نسبته 6% غير متوافق مع هذه الدراسة.

 

كيف تحسن علامتك التجارية عن طريق الفيديو؟

  • الفيسبوك يعطي أشرطة الفيديو نسبة كبيرة من الاهتمام  في الوقت الحالي. إذا كانت علامتك التجارية قادرة على إنتاج محتوى فيديو عالي الجودة، فنحن نقترح بشدة أن تبدأ في إنتاج مقاطع الفيديو.
  • أنشئ محتوى جذاباً يستقطب جمهوراً كبيراً عند أول عملية نشر.
  • إذا كان لديك عبارة تحث المستخدمين على اتخاذ إجراء أو شيئاً مماثلاً، فتأكد من تضمينه في وقت قريب خلال عرض الفيديو، ومع مرور كل ثانية، هناك احتمال أكبر بأن يعجب جمهورك بالفيديو الخاص بك.
  • تجنب وضع كل القيمة في شريحة نهائية خلال العرض، لأنه من المرجح أن يخرج المستخدمون من الفيديو عندما يقترب من نهاية الفيديو.

الفيسبوك يضع الكثير من التركيز على مقاطع الفيديو في الآونة الأخيرة.  حيث تعرفنا على العديد من المشاهير أو المستخدمين الفعاليين عن طريق عدد كبير من مقاطع الفيديو خلال منشورات الفيسبوك، حيث يدفع الفيسبوك بشدة نحو الإعلانات على مقاطع الفيديو، والتي قد تكون جزءا كبيرا من النجاح الذي نشهده في الآونة الأخيرة.

المصدر:Socialbakers

 

هل تسرف الكثير من المال من أجل التوعية بعلامتك التجارية؟

هل تسرف الكثير من المال من أجل التوعية بعلامتك التجارية؟

يعد الوعي بنشر العلامة التجارية عنصرا أساسياً في التعريف بعلامتك التجارية أو خدمتك أو منتج جديد معترف به، إلا أن التكتيكات الكامنة وراء حملات التوعية بالعلامة التجارية ليست بسيطة بقدر ما يأخذها المسوقون أحياناً.
الوعي بالعلامة التجارية ليست مجرد لعبة للوصول إلى معظم الناس مع رسالتك، بل هي عبارة عن الوصول للزبائن للشراء، ليس فقط لأنه مقياس لمدى استجابة جمهورك للمحتوى الخاص بك، كما أنه يقلل من تكاليف الإعلان.

تعرف على أهداف الاعلان على فيسبوك
تكلفة الإعلانات غير الفعالة مرتفعة للغاية، فكلما كان المسوقون يستثمرون في وسائل التواصل الاجتماعي المدفوعة، يصبح من الخطر الإعلان عن المتغيرات التي تؤثر على التكلفة، ولا سيما نقاط الصلة بالفيسبوك، دون الانتباه إلى المتغيرات.
الفيسبوك يسمح للمسوقين طرق لا تعد ولا تحصى لبناء حملاتهم، ولكن بعض الطرق هي الأكثر أمانا من غيرها، في حين أن أهداف التوعية بالعلامة التجارية يمكن أن تكون فعالة في الوصول إلى عملاء جدد، إذا كان المسوقون غير متأكدين من جودة المحتوى واستهدافه سيكون مكلفا – مكلفا للغاية.

لسوء حظ المسوقين، حملات التوعية بالعلامة التجارية قد تكون غير مجدية في معظم الوقت، لا تستطيع العلامات التجارية سوى تحقيق متوسط نقاط الصلة بنسبة 3.2 لحملات التوعية بالعلامة التجارية، مما يعني أن نفقاتها الإعلانية لا تؤثر على الأشخاص الذين يتم الوصول إليهم.

هذا لا يعني أن الوعي بالعلامة التجارية كإعلان مكلفة، ولكن بالنسبة لكثير من المسوقين الذين لا يختبرون جودة المحتوى، هو كذلك بالتأكيد!
يجب أن يكون المسوقون على دراية بجميع المتغيرات، بدءا من الجمهور المستهدف، عروض الأسعار، وجودة المحتوى ويتعين عليهم ضبط هذه المتغيرات باستمرار لتحسين إنفاقهم الإعلاني.

كفاءة الإعلان هو الهدف الجديد
يحتاج المسوقون للتخطيط لحملاتهم بعناية، إن وجود رسالة قوية للمشاركة والمحتوى الذي يميز العلامة التجارية أمر بالغ الأهمية، حيث أن الإعلان بشكل فعال يجب أن يكون مدروساً من قبل المسوقين حرصاً على استراتيجية إعلاناتهم، يساعد اختنبار المحتوى المسوقين في تحديد القصص التي تناسب الجمهور بشكل أكبر واستخدام الإحصاءات المستندة إلى البيانات لتعزيز المحتوى لأفضل أداء وتساعد في تقليل المخاطر والتكاليف.
الفيسبوك هو الأكثر تنوعاً؛ لأنه يسمح للمسوقين أن يكونوا خلاقين في كيفية إنجاز حملاتهم، من حيث الوعي بالعلامة التجارية حتى إجراءات عملية البيع، تتوفر أهداف إعلانية متعددة لنقل العملاء نحو عملية شراء منتج معين، معرفة التكاليف المرتبطة بكل إجراء يسمح للمسوقين للإعلان بكفاءة وفعالية، وإستثمار الوقت والمال لإنشاء المحتوى الذي يفضله الجمهور.

المصدر: Social Bakers