#هاشتاق Archives -

نصائح وأسرار لانتشار أكبر لعلامتك التجارية باستخدام الهاشتاق

من هو مخترع الهاشتاق؟

اقترح خبير التكنولوجيا كري ميسينا على شركة تويتر إضافة علامة الجنيه Pound لتجميع الصفحات ذات الفكرة الواحدة في صفحة واحدة عام 2007، ولكن الفكرة قوبلت بالرفض؛ لأن الشركة توقعت أن الفكرة لن تحصل على شعبية كبيرة وأنها خاصة بالمهووسين فقط.

وفي عام 2009، تم اعتماد الفكرة من شركة تويتر. ويعتبر المدون ستو بويد أول من أطلق مصطلح

“هاشتاق” لأول مرة، وأضيف مصطلح “هاشتاق” إلى قاموس أكسفورد عام 2010، ومع هذا الانتشار الكبير للهاشتاق، إلا أنًّ الكثيرين لا يعرفون ما هو.

يعتبر الهاشتاق  أو ما يعرف ب “الوسم” أشهر أدوات تصنيف المحتوى على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث يجمع كل المشاركات التي تم نشرها باستخدام نفس الكلمة في مكان واحد.

لماذا نستخدم الهاشتاق؟

هناك عدة أسباب تدفع المستخدمين لاستخدام الهاشتاق، فقد يلجأ بعض الأشخاص لاستخدام الهاشتاق لتجميع ذكرياتهم في مكان واحد، ليتمكنوا من الرجوع إليها ومشاركتها وقت الحاجة.

قد يلجأ البعض إلى إنشاء هاشتاق لإبداء آرائهم في قضية معينة، مثل الهاشتاق الذي استخدم لتغطية أحداث تفجير كنيسة #مار_جرجس، حيث اشتعلت تغريدات المعارضين على مواقع التواصل الاجتماعي، منددين هذا العمل الإرهابي.

ويمكن استخدام الهاشتاق لرفع الوعي الجماهيري حول حملة أو مبادرة معينة، مثل الحملات التي تقوم بها الجامعات لاستقطاب طلاب الثانوية العامة.

يمكن أيضاً للشركات استخدام الهاشتاق لتسويق منتج لديها، ليس هذا فحسب بل الهاشتاق فرصة للشركات للحصول على تغذية راجعة من العملاء وآرائهم حول المنتج، مثل الحملة التي قامت بها شركة Lays، حيث استخدمت هاشتاق #DoUsAFlavor، حيث طلبت من العملاء اقتراح نكهات جديدة لاستخدام في تطوير منتجاتها من الرقائق المقرمشة، والرائع أن هذه الحملات غير مكلفة مقارنة بالحملات التقليدية، فقد أشارت الدراسات أن تسويق المحتوى يقلل تكاليف التسويق التقليدية بنسبة 62%، ولديه القدرة على جلب عملاء محتملين 3 أضعاف التسويق التقليدي.

 

من الجدير بالذكر أنه لا يوجد قواعد قانونية محددة لاستخدام الهاشتاق، ولا يوجد طريقة للتحكم في المحتوى، كما أنه لا يمكن تحديد المخولين بالنشر، وهذا قد يكون له أثره السلبي على الحملات التسويقية، فيقوم العملاء بإظهار الجوانب السيئة للمنتج. فعلى سبيل المثال، أطلقت شركة ماكدونلز للوجبات السريعة هاشتاق McDStories#، ولكن قام المغردون بمشاركة تجاربهم السيئة حول التسمم الغذائي.

نصائح وأسرار عند اختيار الهاشتاق

وعند إطلاق هاشتاق جديد، يجب استخدام كلمات سهلة، والابتعاد عن الكلمات المعقدة والجمل الطويلة. ولا ينصح باستخدام العديد من الكلمات تحت تصنيف واحد لأن ذلك لا يحقق انتشاراً كبيراً، مثل #photoshop_version_cs5_perfect، ولكن يمكن فصل الكلمات تحت علامة تصنيف منفردة مثل #photoshop #design

وعند اختيار هاشتاق، يجب استخدام كلمات محددة متصلة بالفكرة والفئة المستهدفة، ليساعد على انتشار الفكرة، كاستخدام هاشتاق #technology  للحديث عن أخبار التكنولوجيا والتقنية، أو هاشتاق #Expotec  للتعرف على مستجدات مهرجان اكسبوتك العالمي.

ومن المهم تحديد الهاشتاق عند استهداف فئة بعينها، فمثلا عند ترويج عربات للمواليد، يفضل استخدام هاشتاق #newmom ليصبح أكثر ارتباطاً بالمنتج المعروض والفئة المستهدفة، أما هاشتاق #mom غير مناسب؛ لأنه يستهدف الأمهات بشكل عام.

ومن الممارسات الخاطئة، استخدام هاشتاقات بعيدة عن الفكرة الرئيسية، مثل #follow #like4follow #follow4follow، لأن تحديد الهاشتاق يساعد في تحديد أكثر للجمهور المستهدف.

ويختلف اختيار الهاشتاق بحسب الشبكة الاجتماعية، فمثلاً يعتمد اختيار الهاشتاق في انستغرام على وصف مكان الصورة أو محتواها، بينما يعتمد اختيار الهاشتاق في فيسبوك وتويتر على الموضوعات المطروحة للنقاش.

وقبل إنشاء هاشتاق، تأكد أنه لم يستخدم من قبل، بعدها احرص على اختيار كلمات مفتاحية لها علاقة بشركتك، أو منتجك، أو الحدث … إلخ، يلجأ البعض إلى الانضمام إلى هاشتاق موجود بالفعل، وهذا قد يحقق انتشاراً أوسع وأفضل من إنشاء هاشتاق منذ البداية.

لا تبالغ في استخدام الهاشتاق في منشورك؛ لأن لك لا يعني انتشار أكبر للفكرة؛ بل قد يعود بنتائج عكسية منها انزعاج المتابعين، وعدم القدرة على استهداف فئة بعينها. لذلك احرص على اختيار مجموعة محددة من الهاشتاق تساعدك على استهداف فئة بعينها، وتحقق الانتشار المخطط له.

وقبل إطلاق هاشتاق، تأكد من أنه يعمل. تجنب استخدام الفواصل والنقاط. والهاشتاق المكون من أرقام بشكل كامل لن يكون صالحاً للاستخدام. ويكون الهاشتاق صالحاً للاستخدام عندما يتحول لونه للون الأزرق.

ولمعرفة الطريقة الصحيحة لاستخدام الهاشتاق، تعرف على دليل استخدام الهاشتاق لكل من تويتر ،فيسبوك، انستغرام .